مؤدي ترامب

الامور تخرج عن السيطرة وسط تصعيد خطير .. مواجهات شوارع في واشنطن بين مؤيدي ومعارضي ترامب (شاهد الفيديو)

في تطوارت جديدة اندلعت مواجهات وسط العاصمة واشنطن، مساء السبت، بين المئات من مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومعارضين له.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن الاشتباكات وقعت خلال مسيرة شارك فيها الآلاف من أنصار لترامب احتجاجًا على نتائج انتخابات الرئاسة وفوز جو بايدن.

|| العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقالت تلك الوسائل إن مسيرة المؤيدين لترامب شارك فيها عدد من أعضاء جماعات يمينية متطرفة، بينما شارك في المسيرة الأخرى ناشطون من حركة "أنتيفا" اليسارية المتشددة وعدد من أعضاء حركة حياة السود مهمة.

وذكرت صحيفة "ديلي كولر" أن العنف اندلع خلال اليوم "السبت" مع تدفق عشرات الآلاف من مؤيدي ترامب إلى العاصمة الأمريكية لدعم معركة الرئيس القضائية الطويلة بسبب رفضه الاعتراف بالهزيمة في انتخابات الرئاسة التي جرت في يوم "الثلاثاء الكبير" 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

كما شوهد المتظاهرون المناهضون لترامب وهم يلقون الألعاب النارية والزجاجات على معجبيه أثناء تناولهم العشاء خارج مطعم في حوالي الساعة 6 مساءً، مع قيام أحد مؤيدي ترامب بإلقاء كرسي على ظهره ردًّا على ذلك بعد انفجار الألعاب النارية بجانبه.

وتفيد التقارير الواردة من قلب العاصمة واشنطن بتعرض شخص للطعن عندما تواجه الجمعان.

وفي هذا السياق، قالت لاتويا فوستر، المتحدثة باسم عمدة واشنطن موريل باوزر، إن قوات الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن 20 شخصًا، مضيفة أنه تم نقل شخص بالغ للعلاج إثر إصابته بعدة طعنات، فيما ذكرت مصادر لشبكة "سي إن إن" أن الضحية في حالة حرجة.

وتابعت "فوستر" بالقول إن اثنين من ضباط شرطة العاصمة أصيبوا أيضا، وأكدت أن قوات الأمن ضبطت 7 أسلحة نارية، حيث لا يوجد في واشنطن قانون حمل مفتوح للأسلحة.

ومن جانبه، أشاد الرئيس ترامب، بخروج مئات الآلاف للشوارع لدعمه في واشنطن، ما يمكن إن يكون شرارة في اقتتال داخلي بأمريكا.

وكتب "ترامب" في تغريدة على حسابه في "تويتر": "مئات الآلاف من الناس يظهرون دعمهم في واشنطن، ولن يتسامحوا مع الانتخابات المزورة والفاسدة".

وأعلن المرشح الديمقراطي، جو بايدن، السبت الأسبوع الماضي، فوزه في الانتخابات الرئاسة الأمريكية فيما يواصل ترامب الإصرار على أن النصر الذي حققه منافسه غير قانوني.