الدكتور جاسم الشكيلي
الدكتور جاسم الشكيلي

من الذي يحرك جاسم الشكيلي للترشح لرئاسة اتحاد الكرة ؟

هل يملك الدكتور قبول الجمعية العمومية بعد مرحلة متوترة ومتأرجحة..؟!

 

  كشفت بعض المصادر بأن الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة يقوم بتحركات خفية استعدادا للترشح لمنصب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم مدعوما من أحد الشخصيات التي كانت تترأس الاتحاد سابقا وأصبحت غير قادرة بالترشح بسبب التشريعات الجديدة ..فقد كشفت بعض المصادر بأن الشكيلي الذي ترأس لجنة المنتخبات بالاتحاد واستقال منها مرتين متتاليتين يفكر جديا للترشح لمنصب الرئيس الفترة القادمة للانتخابات التي ستقام في النصف الثاني من العام الجاري، رغم انه تراجع في المرة الاولى قبل ان تقنعه الشخصية بالعدول عن تراجعه.

وكانت للشكيلي عدة مواقف متذبذة خلال فترة المجلس الحالي والتي لم تعجب بعضها زملاءه خاصة فيما يتعلق بالتفرد بالظهور بعد انجاز خليجي ٢٣ التي جرت بالكويت والتي على أثرها استقال من اللجنة بعد أن تحفظ عليه أعضاء المجلس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الا ان الشكيلي الذي يعرف عنه تعجله في الأمور عاد من جديد لرئاسة لجنة المنتخبات قبل أن يعود للاستقالة من جديد قبيل توجه الاتحاد بالغاء لجنة المنتخبات وحل محلها اللجنة الفنية، واستقال معه مجموعة من أعضاء لجنته في موقف استنكرته الجمعية العمومية والتي طالبت بالغاء منصب النائب الثاني من الاتحاد والذي تم ارجاء تنفيذه بطلب من الرئيس حتى موعد الانتخابات القادمة.

 

لماذا يتأرجح الشكيلي يترشح ثم يتراجع ثم عاود الكرة؟!

 

كما إن للشكيلي مواقف سلبية في التعامل مع وسائل الاعلام ابان كأس الخليج بالكويت وكذلك بنهائيات كأس آسيا بأبوظبي بتنمره في التعامل مع بعض الاعلاميين.. علاوة على إنه أسس موقع اعلامي الكتروني خلال فترة تواجده بمنصب نائب الرئيس الثاني وعمل على التعاقد مع الاتحاد في تضارب مصالح واضح بجوار انه استغل منصبه بالاتحاد الخليجي لكرة القدم كنائبا للرئيس للحصول على اتفاقية اعلامية لمونديال قطر ٢٠٢٢.

وارتفعت حدة الخلاف بينه وبين النائب الأول طوال فترة المجلس الحالي بسبب الصلاحيات والادوار داخل المجلس، فيما قل ظهور الشكيلي بشكل ملحوظ في فترات الاستقالة عن لجنته وخاصة بعد الاستقالة الاخيرة.

يذكر بأن الدكتور جاسم الشكيلي الذي ينتمي لنادي السويق قد ترشح في الانتخابات السابقة من نادي أخر غير ناديه وهو نادي النهضة.

ويعتبر الشكيلي الشخصية الثانية التي تتحرك نحو الترشح لرئاسة اتحاد الكرة بعد عيسى الصنيدعي الذي اعلن عن نيته بالترشح منذ فترة طويلة قبل أن يتراجع ،فهل يملك الشكيلي مقومات المنافسة على منصب رئيس الاتحاد بعد مرحلة متوترة ومتأرجحة.؟!