قوات بحرية تركية

تهديد غير مسبوق بتغيير ميزان القوى.. أقوى دولتين أوروبيتين تعلنان عن مهلة محددة أمام تركيا

أعلنت أقوى دولتين في الاتحاد الأوروبي، امس الخميس، عن مهلة أمام تركيا، وسط تهديدات غير مسبوقة بتغيير ميزان القوى في شرق المتوسط.

وطالبت كلًا من فرنسا وألمانيا، السلطات التركية بتوضيح موقفها من الاستفزازات -حسب وصفهم- في شرق المتوسط، ووضعت مهلة أسبوع لتنفيذ ذلك، بحسب "رويترز".

|| الأكـثـر قـراءة الآن :

وهدد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بأن الاتحاد الأوروبي مستعد لتغيير ميزان القوى إذا لم تعد تركيا إلى الحوار، معتبرًا أن تركيا "تقوم بأعمال استقزازية غير مقبولة باستمرار".

بدوره، كشف وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إن تكتل "الاتحاد الأوروبي" سينتظر أسبوعًا قبل اتخاذ قرار فرض عقوبات ضد تركيا؛ منددًا في الوقت نفسه بعودتها للتنقيب.

جدير بالذكر أن اليونان وقبرص الرومية تطالبان الاتحاد الأوروبي بالتدخل لوقف السفن التركية في شرق المتوسط، وفرض عقوبات على أنقرة.