دومنيك ميندي

لاعب شهير يعلن اعتناق الإسلام وسط فرحه من زملائه

 أشهر المحترف السنغالي في صفوف فريق النادي الفيصلي لكرة القدم دومنيك ميندي إسلامه، عندما قام بالسجود لله شكرا بعد تسجيله الهدف الثاني لفريقه في مرمى السلط مؤخرا ضمن منافسات دوري المحترفين.

دومينك الذي ولد من أم مسلمة، عاش مع والده، فيما أخواه الآخران عاشا مع أمهما، حيث اعتنقا الإسلام، فيما اعتنق هو المسيحية بسبب عيشه مع والده.

|| الأكـثـر قـراءة الآن :

 ميندي، ومنذ أن وصل إلى الفيصلي في فترة الاحتراف الثانية، بدأ يسأل عن الصلاة والقرآن، بعد أن شاهد عددا من اللاعبين الملتزمين دينيا أمثال حارس المرمى معتز ياسين الذي لعب دورا كبيرا في إسلام دومنيك، ليبدأ المحترف يستمع لدروس عن الدين الإسلامي قبل أن يقتنع به.

 وشهد شهر رمضان الماضي مشاركة دومنيك في صيام الشهر الفضيل، كما حرص على ذبح أضحية في عيد الأضحى، والالتزام بالصلوات، وقراءة القرآن؛ حيث كان يقرأ القرآن المترجم إلى اللغة الفرنسية، وكان يلجأ إلى معتز وبقية الأصدقاء، للسؤال عن بعض الآيات والمقصود فيها، وما تنص عليه، ليبدأ رويدا رويدا يتفقه في الدين.

ويحرص دومنيك حاليا على الالتزم بالصلوات الجماعية برفقة لاعبي الفيصلي، والالتزام بتعاليم الإسلام قدر المستطاع، بعد أن أشهر إسلامه. وكانت مباراة الفيصلي، أول من أمس، فرصة لإشهار اللاعب إسلامه عندما سجد شكرا لله ، وفق الغد .  لاعبو الفيصلي كشفوا  :  عن سعادتهم بإسلام المحترف دومنيك، متمنين له التوفيق في حياتيه الخاصة والرياضية.