حليمة بولند

الخوف والرعب يجبر الاعلامية الكويتية حليمة بولند على ارتداء الحجاب وسط اتهامها بتحريف الدين ( شاهد الفيديو )

فاجأت الإعلامية الكويتية حليمة بولند جمهورها بارتداء الحجاب في أحدث إطلالاتها عبر “سناب شات”.

وعلقت حليمة على الصورة التي نشرتها بطريقة ساخرة قائلة: “كلكم ناطرين هاللوك”، وتابعت: “الإعلان بوقته، والحجاب هو حجاب القلب والأخلاق وليس حجاب الرأس فقط”.

|| العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 وخمن المتابعون أن حليمة قصدت الرد بشكل غير مُباشر على زميلتها الإعلامية مي العيدان. والتي سخرت من ظهورها محتشمة بملابس وصلت إلى رقبتها على غير عادتها.

 واستنكر آخرون تأليف حليمة على الدين، فكتب أحدهم: “مافي شي اسمه حجاب القلب والأخلاق لا تألفون على الدين .و لا تخلطوا الحابل بالنابل الغلط غلط ما يترقع بكلمتين حلوين”.

 ووافقته أخرى الرأي: “لا حبيبتي الحجاب حجاب رأس وقلب واخلاق مو ع كيفكم تقسمونه”.

 بينما شكرت ماريا وزارة الداخلية في الكويت، وسخرت من حليمة بتعليقها: “نشكر الداخلية الكويتية ونرفع لها القبعهة احتراما”.

 ورأى آخرون أن حليمة خافت فعلاً من إجراءات الداخلية تجاه فاشنيستات “الخلاعة”، وارتدت الحجاب خوفاً من السجن.

ونوهت مي العيدان سابقاً إلى أن حليمة بولند باتت ترتدي ملابس محتشمة تصل إلى العنق. لافتةً إلى أنها عمدت الى ذلك .بعد الحملة التي شنّتها وزارة الداخلية الكويتية على الفاشينيستات اللواتي يتجاوزن الآداب العامة بحسب قولها.

 وعلّقت ساخرة: “الشي اللي ضحكني وموتني ضحك الصراحة بعد الهبة اللي صارت الحين من الداخلية لهم ألف تحية وسلام. حليمة بولند قامت تلبس لهني يا جماعة (مشيرة إلى أعلى عنقها). أعتقد لو تعطونها أسبوع حليمة تلبس الحجاب”، وأضافت: “كان من زمان يا داخلية”.

 يُذكر أن الكويت تشهد حالياً عدداً من القضايا التي طالت فاشينيستات وشهيرات مواقع.

 ومنها قضية غسل الأموال وقضية تجاوز قواعد الآداب العامة التي دِينت في إطارها كلٌ من الإعلامية اللبنانية سازديل .والفاشينيستا الكويتية سارة الكندري، والأردنية سوسن هارون والإيرانية شيرين بهمن.