علم سلطنة عمان

صحيفة اسرائيلة تكشف عن تفاصيل خطيرة وضغوطات تمارسها أمريكا ضد وزير خارجية سلطنة عمان

كشفت "يديعوت أحرنوت" العبرية، عن تفاصيل ضغوط تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية ضد وزير خارجية سلطنة عمان، بدر البوسعيدي.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن "عمان التي يضغط الرئيس دونالد ترامب على أن تكون التالية في الدور، مشوقة، فوزير خارجيتها القديم (23 سنة في المنصب) يوسف بن علوي، لم يخفِ علاقاته مع إسرائيل".

|| العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأشارت "يديعوت أحرنوت" إلى أن وزير الخارجية السابق، يوسف بن علوي، الذي لم يخف علاقته بإسرائيل زار الضفة الغربية والقدس، وعزل ابن علوي من منصبه قبل بضعة أشهر.

وأكدت الصحيفة، وجود ضغوط تمارس على وزير خارجية السلطنة الجديد قائلة: "ويمارس الضغط الأمريكي الإسرائيلي الآن على خليفته بدر البوسعيدي".

وتابعت: "قلة سيتذكرون بأن عمان كانت الدولة العربية الوحيدة التي أيدت علنًا مبادرة السلام للرئيس السادات، وقلة أقل بكثير لن ينسوا بأنها بعثت فور اتفاقات أوسلو بدبلوماسي تولى رئاسة ممثليتها في تل أبيب".

واستدرك الصحيفة، بأنه "في العام 2000 في أعقاب الانتفاضة الثانية، غادر دون أن يُعين له بديل، وظلت العلاقات من خلال مبعوث إسرائيلي خاص، بروس كشدان، وسفراء غير مقيمين".

وختمت "يديعوت أحرنوت"، بأن "سلطنة عمان ستعلن حسب التقديرات، عن إقامة علاقات في غضون أسابيع قليلة، رغم أن ترامب يأمل بهذا قبل الانتخابات الأمريكية".