غادة الشمعة
غادة الشمعة

عرفت بنجمة الاغراء الساخن في السينما وندمت على رفض قبلة فنان مصري .. لن تصدق من هي ؟

تعد الفنانة غادة الشمعة من الفنانات اللاتي بزغن وذاع صيتهن في الفن المصري في أواخر الثمانينات وحتى فترة التسعينات من القرن الماضي، و التي شكلت فترة نشاط فني كبير لها وشاركت خلال تلك الفترة في مجموعة من الأعمال السينمائية.

ولدت الفنانة السورية غادة الشمعة في سوريا يوم 31 ديسمبر عام 1959، بدأت مشوارها الفني خلال حقبة منتصف السبعينات من القرن الماضي، عام 1976 حين شاركت في مسلسل "البيادر"، إلا أن الاكتشاف الحقيقي لموهبتها كان عن طريق الفنان دريد لحام عقب تواجدها في مسلسل وين الغلط وذلك عام 1979، ثم شاركت بعد ذلك في العديد من الأفلام السورية.

|| المتممة أسفل العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إنطلاقة غادة الشمعة في السينما المصرية جاءت عندما رشحها المخرج المصري القدير حسام الدين مصطفى للمشاركة معه في فيلم "سكة الندامة" مع الفنان محمود عبد العزيز ويسرا، ثم توالت بعد ذلك أعمالها الفنية ما بين الأكشن والاستعراضي والكوميديا.

ومن أهم أفلام غادة الشمعة في مصر، "المشاغبات والكابتن" عام 1991 مع الفنان ممدوح عبدالعليم"، وفيلم القلب و ما يعشق" مع الفنان محمد فؤاد وسهير البابلى وصلاح قابيل و فيلم "طريق الشيطان" مع ميمى جمال ومحمود الجندي ووحيد سيف، وفيلم "صراع الحسنوات"، وفيلم "تحت الربع بجنيه وربع"، عام 2000، وبعد هذا الفيلم ابتعدت عن التمثيل حتى عام 2011 وعادت وقدمت مسلسل سوري بعنوان" بومب أكشن"، ثم ابتعدت مرة أخرى.

قبل انطلاقتها الفنية في مصر قدمت غادة الشمعة عدد من الأفلام في سوريا في الثمانينات من القرن الماضي، وكانت هذه الأفلام تعتمد على الإغراء وكانت غادة تظهر فيها في مشاهد جريئة، وأبرز هذه الأعمال، "بنت شرقية، فتيات حائرات، الحب المزيف، لعبة الحب والقتل" .

أوضحت غادة الشمعة في حوار أجرته منذ فترة مع جريدة الفجر المصرية، أسباب رفضها المشاركة في فيلم "نزوة"، حيث قالت إنها اعتذرت عن الدور بسبب وجود قبلة في الفيلم مع الفنان أحمد زكى، لافتة إلى أنها لم تقدم القبلة في السينما من قبل ولن تفعلها لأنها امرأة عربية، مشيرة إلى أن بسبب تلك القبلة التى كان يصر عليها السيناريست بشير الديك والمخرج على بدرخان والفنان أحمد زكى، اعتذرت عن العمل.

وأضافت غادة الشمعة إلى أن الفنان أحمد زكى أخبرها قائلاً:"أنا عايز أبوس"، مشيرة إلى أنها في تلك الفترة كانت متزوجة من رجل من الخليج ورفض الأمر، لافتة إلى أنها ضاع منها فيلم هام بسبب عدم موافقتها على هذا المشهد، مؤكدة على ندمها حاليا على ذلك، بسبب انه كان دور ضروري مع فنان بحجم أحمد زكى، والعمل معه لا يتكرر، موضحة أنها كانت فرصة عمرها.