الحفاظ على البصر
الحفاظ على البصر

تعرف على 7 نصائح للحفاظ على قوة البصر طوال الحياة

يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من مشاكل ضعف البصر بدرجات متفاوتة ، في حين أن الوقاية من بعض أزمات العين هي عملية معقدة ، فهناك بعض الحيل والنصائح التي تجعل الأمور أسهل ، حيث يمكنهم الحفاظ على قوة الرؤية لسنوات عديدة ، حيث نفسر الآن.

البس نظارة شمسية

|| المتممة أسفل العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ارتداء النظارات الشمسية خارج المنزل وسيلة عملية حفاظا على قوة الإبصار ، حيث أن التعرض المباشر لهذه الأشعة القوية يمكن أن يسرع من الإصابة بإعتام عدسة العين ، بينما تحمي النظارات المخصصة لهذا الغرض من هذه الأزمة بنسبة كبيرة ، علما أنها تقلل من فرص المعاناة من التجاعيد وعلامات الشيخوخة حول الجفون.

غير مدخن

يعرف معظمنا الآثار الصحية السلبية التي تنجم عن ممارسة عادة التدخين السيئة ، ولكن القليل منهم يدرك أضرارها على صحة العين على وجه التحديد ، حيث تزيد هذه العادة من خطر الإصابة بمرض التنكس البقعي الجاف ، وقد يساهم التدخين في الإصابة بإعتام عدسة العين متأخر، بعد فوات الوقت ، لذا فإن التخلي عنه هو خيار مثالي لحماية بصرك لسنوات عديدة.

تناول طعام صحي

قد يساهم الجزر في دعم الرؤية وصحة العين إلى حد ما ، لكن الاعتماد عليه وحده ليس مطلوبًا ، في ظل كثرة الفيتامينات والمعادن التي يمكن الحصول عليها من خلال مزيج ضخم من الأطعمة الصحية ، والتي تتحقق من خلال عادة: تناول الخضار والفواكه بشكل يومي ، للحصول على فيتامينات مهمة مثل C و E ، والمعادن الأساسية مثل الزنك وأحماض أوميغا الدهنية.

الفحص الطبي الدوري

سواء كنت تعاني من أي أزمة في العين أم لا ، فإن تجاوز سن الأربعين يعني أنه يجب عليك الخضوع لفحوصات طبية منتظمة ، خاصة إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري ، أو كان أحد أفراد الأسرة لديه تاريخ من أمراض العيون.

معرفة تاريخ صحة الأسرة

النقطة السابقة تقودنا إلى أهمية معرفة التاريخ الصحي للعائلة فيما يتعلق بمشاكل الرؤية ، حيث تنتقل أمراض العيون تلقائيًا عبر الأجيال في معظم الحالات ، مع العلم أن انتشار هذه الأمراض أصبح أكثر وضوحًا على مر السنين.

تدخل سريع

في الوقت الذي يعتبر فيه التأخير في الحصول على المشورة الطبية عند المعاناة من أزمة صحية أحد الأسباب المباشرة لتفاقمها ، فإن مشاكل العين ليست استثناءً ، كما يؤكد الأطباء ، حيث يعتقد الخبراء أن علاج أمراض مثل الجلوكوما والتنكس البقعي الجاف يصبح أسهل عند الكشف عنها مبكرًا ، لذلك فإن زيارة الأطباء عند ملاحظة أي مشكلة تهدد حدة البصر أمر إلزامي.

انتبه لعدسات العين

إذا كنت من مستخدمي العدسات اللاصقة ، فاحذر من أنها ستكلفك المزيد من الاهتمام ، حيث إن هذه العدسات تحتاج إلى عناية فائقة في استخدام السوائل المعدة لتنظيفها وحمايتها ، بالإضافة إلى استخدام هذه العدسات اللاصقة بشكل غير صحيح ، مثل لبسها أثناء النوم ، على سبيل المثال ، قد يؤدي إلى المعاناة من مشاكل خطيرة للغاية.

الوعي بأزمات العين

قد تعاني العين من الألم أو الإرهاق مع كثرة التعرض لشاشة الكمبيوتر أثناء العمل ، الأمر الذي يحتاج إلى الالتزام بقاعدة 20-20-20 ، وهي الحصول على راحة كل 20 دقيقة ، من أجل تركيز العين على شيء 20 قدما ولمدة تصل إلى حوالي 20 ثانية ، وإذا استمر الألم بعد ذلك ، يُنصح بزيارة الأطباء لمعرفة العلاج ، خاصة وأن هذه الأزمة تعتبر علامة على جفاف العين أو ربما قصر النظر الشيخوخي.

في الختام ، استشارة الأطباء المختصين عند ملاحظة أي مشاكل تهدد صحة العين هو قرار مثالي يضمن الوقاية من أي أزمات مفاجئة مع المساهمة في الحفاظ على قوة الرؤية طوال الحياة.