عادة خطيرة يمارسها الكثيرون نهانا عنها رسول الله (ص) تسبب قرحة المعدة وارتفاع السكر في الدم بشكل خطير جدا .. تجنبوها فوراً

  • الساعة 09:46 صباحاً
  • الأخبار
  • أخبار الصحة

تعتبر بعض العادات الغذائية الصغيرة مصدر بعض المشاكل الكبيرة، ومن الأشياء التي يستصغرها أغلب الناس ولا يعيرونها أهمية، النفخ على الأكل الساخن، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الصبر لم يعد حتى على لقمة الأكل

 فالسرعة اكتسحت العقول وأصبح الإنسان يفكر في الغاية دون التفكير في الوسيلة

Iالأخبار الأكثر تصفحا الآن:-
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نعمة من رب السماء .. مشروب سحري قاهر للسكري التراكمي يحرق الجلوكوز الزائد بسرعة فائقة !.. ( تعرف عليه)
 
لمرضى السكري .. مشروب طبيعي يغنيك عن الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم فوراً !
 
اليك أفضل 10 عطور نسائية في العالم لمن يبحثن عن الافضل .. تعرف عليها !
 
أوميغا فوائدة مذهلة اثناء الجماع .. وعند إستخدامه بهذه الطريقة الخاطئة يتحول إلى قوة مدمرة وخطيرة
 
بذور هذه العشبة ترجع الشايب شباب وتخلصه من التجاعيد والاسمرار وتجعل بشرته مشدودة .. ( طريقة تحضيرها)
 
إليكم 3 طرق فعالة لتكبير العضو الذكري بواسطة زيت الزيتون .. ستغير حياتكم خلال وقت قصير .. (معجزة يبحث عنها اغلب الرجال)
 
ليلة الدخله كانت الفضيحة .. نجمة مسلسل باب الحارة أكتشف عريسها أنها ليست عذراء .. وهكذا عاقبها وأنتقم منها ؟
 
بدون الفحص الطبي والجهاز .. 10 علامات واضحة تكشف لك جنس الجنين «ذكر أو أنثى» بدون طبيب وانت في منزلك .. تعرف عليها !
 
بدون الفحص الطبي والجهاز .. 10 علامات واضحة تكشف لك جنس الجنين «ذكر أو أنثى» بدون طبيب وانت في منزلك .. تعرف عليها !
 
اسوأ طعام يتسبب في ارتفاع الكوليسترول بشكل خطير للغاية .. للحفاظ على صحتك تجنبه فوراً
 
تناول كوب حليب مع ملعقة قرنفل مطحون قبل النوم وشاهد المعجزة التي ستتحول الى قوة جبارة .. لن تستغني عنه ابدا
 
سلاح الأزواج قبل المعاشرة بثواني .. استخدم حبات القرنفل بهذه الطريقة سوف تجعلك بقوة حصان في غرفة النوم ولن تستغني عنها الى الأبد
 
خليط القرنفل المطحون مع الفازلين سيغير حياتك تماماً عند وضعه على هذه المناطق من جسمك .. يصنع المعجزات والنتيجة مذهلة
 
هذه العشبة الطبيعية المذهلة تخلصك من حموضة المعدة نهائياً خلال دقائق .. لا تحتاج للأدوية!
 
فيتامين مذهل يحرم الإنسان من "نعمة النسيان" ويعزز قدرة الذاكرة ويساعد الإنسان على حفظ وتذكر المعلومات
 
مشروب طبيعي أصفر اللون لكنه سلاح فتاك للقضاء على الكرش نهائيا ومنع تراكم الكوليسترول وينهي معاناة التهاب المفاصل! .. لن تتركه بعد اليوم
 
تحذير للنساء الحوامل .. هذا ما يحدث للجنين عند نوم الأم على ظهرها .. معلومة لايعرفها الكثيرون !
 
وصفة فعاله .. «زيت الزيتون والثوم والقرنفل» معجزة الرجال في غرفة النوم .. تناوله بهذه الطريقة وسترى الفرق !
 
فتاة حسناء ثلاثينية تستغل جمالها وتعاشر 10 رجال بموافقة زوجها في هذه الدولة العربية .. تفاصيل صادمة
 
أب اجبرته فاتورة الطعام على ترك ابنته رهن في المطعم .. وعندما عاد بعد ساعات لتسديد المبلغ كانت المفاجاة.. صورة
 
عصير متوفر بكل منزل يشعل الرغبة للأزواج اثناء الجماع .. تناوله في هذا التوقيت وسترى النتائج ؟
 
عندما تبكي المرأة الحامل .. هذا ما يحدث للجنين ! .. معلومة صادمة تكشفها دراسة حديثة ستدهشك
 
نوع من المكسرات رخيص الثمن متوفر في الأسواق يحفز إنتاج الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم .. تعرف عليه؟
 
بطلة مسلسل « أنت اطرق بابي » الفنانة هاندا ارتشيل تصدم الجميع وتعترف بممارسة الجنس 3 مرات أثناء تصوير هذا الفيلم؟
 

 

والمؤسف أن هذا يؤثر على ثقافتنا الغذائية، فالوجبة السريعة سميت سريعة لصغر حجمها، لكن ما تخفيه هو سعرات حرارية عالية، فهناك من يأخذ وجبته في خمس دقائق، حيث أصبح وقت التدخين أطول من وقت الطعام. ومعلوم أن قدوة الطفل هما أبويه، فالمرأة المثالية في نظره هي الأم والرجل المثالي عنده هو الأب، فهو يقلدهما ويحاكيهما أخلاقيا، لغويا وحركيا... وغذائيا 

وهذا جميل إذا جعلنا منه فرصة لتمرير وتعليم الأطفال عادات جيدة، ومنها الغذائية، فالطفل يراقبك دون أن تشعر به، وإدراك الطفل في مراحل حياته الأولى يقتصر على التقليد، وكما سبق وذكرت فإن بعض الأشخاص وخلال تناولهم أكلا ساخنا، سواء كان مشروبا أو غذاء صلبا، يقومون بالنفخ على الغذاء، فهذه العادة أقل ما يقال عنها إنها سيئة. فتصوروا أن البكتيريا التي تكون صديقة للإنسان داخل فمه تتحول إلى عدوة له بحركة بسيطة، وكما أقول دائما المشاكل الكبيرة ما هي إلا تراكم للمشاكل الصغيرة، فالإسلام تحدث عن آداب الأكل لما في ذلك من منفعة للإنسان، فالإسلام رحمة والقرآن الكريم رحمة والسنة النبوية رحمة.

 فنحن لا نحتاج كما الغرب إلى التحدث إلى مشاهير هوليود لسؤالهم عن أكلهم أو معرفة كيف كان النظام الغذائي ل»كليوباترا» أو «توم كروز» أو «أنجيلينا جولي»، أو ننتظر الغرب حتى يأتي بدراسة ثم نقول «نعم لقد تحدث عنها القرآن»، فالقرآن سبق البحوث بملايين السنين، ومن لم يكن بحثه أساسه القرآن، فسيأخذ وقتا طويلا.

 ومعروف أنه في السنوات الأخيرة، شد القرآن الكريم انتباه الغرب، لأنه تكلم عن حقائق لم يكتشفها العلم إلا في الآونة الأخيرة، وآخر الدراسات تتكلم عن كنوز الرضاعة الطبيعية ومزاياها على الطفل والأم على حد سواء، والمذابح الغربيه التي عينت مسلما وظيفته الذبيحة الإسلامية للأبقار والأغنام ذبح من مزايا، هذه أمثلة صغيرة فقط، إلا أنها تعكس غنى الإسلام بالحكم والمنافع الصحية، وهذا ليس بجديد علينا في ديننا الحنيف

 فقدوتنا نحن هو الرسول (ص)، الذي يجب استنباط الحكم منه في كل حيثيات حياتنا الاجتماعية، الدينية، النفسية الاقتصادية... والغذائية، فطريقة الوضوء مثلا وطريقة الصلاة... تعلمناها منه (ص)، فلماذا لم نتمعن في طريقة أكله والحكم التي تركها لنا في السنة، فحياة الرسول كانت مليئة بالحكم التي تخدم صحة البشر، حيث كان صلى الله عليه وسلم لا يأكل كثيرا، لكن نوعية الأكل وطريقته وأوقاته ومكانه وزمانه، كلها كانت تتميز بالحكمة، فآداب الأكل مثلا لا تعد ولا تحصى والأجمل فيها أنها بسيطة، فبسم الله والحمد لله والأكل والشرب جالسا وباليد اليمنى وبتأن، كلها تخدم صحة الإنسان. 

عادة النفخ على الأكل الساخن إذن هي عادة أصبحت تلقائية عند الكثير وأصبحت تتكرر يومياً، فإن كان النفخ على الأكل يضر الشخص نفسه، فما بالك بالنفخ على غذاء الطفل، فهناك بعض الأمهات ينفخن في كأس الحليب أو في ملعقة الأكل قبل تقديمها له، فهل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن هذا الفعل، وهو الذي لا ينطق عن الهوى

 فهناك بكتيريات نافعة للجسم وغير ضارة، حيث إنها تقوم بعمليات تنشيط التفاعلات الحيوية وأيضا التفاعلات اللازمة للهضم، وتوجد هذه البكتيريات بالملايين في الفم، وعند خروجها من الفم إلى الطعام يمكن أن تسبب عدة أمراض، منها قرحة المعدة، فالنفخ في الطعام والشراب أو إخراج النفس فيه عادة يومية يمارسها الإنسان دائما عندما يأكل أو يشرب شيئا ساخنا بغرض تبريده، لكنها للأسف عادة خاطئة

 فقد قال صلى الله عليه وسلم: «إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الإناء»، سواء انفرد بالشرب من هذا الإناء، أو شاركه فيه غيره، والنفخ في الطعام الساخن يدل على العجلة الدالة على الشره وعدم الصبر، فتقوم تلك البكتيريا عندما تخرج من الفم بواسطة النفخ بالتحوصل على الطعام الساخن، حيث إن البكتيريا كائنات حساسة للحرارة ثم يتناول الإنسان ذلك الطعام حيث تتواجد البكتيريا فيه بشكل كبير جدا وتكون في أتم الاستعداد للدخول إلى داخل الجسم   

 

 فتخيل كم مرة يقوم الإنسان بالنفخ في ذلك الطعام وكم هي كمية البكتيريا المتواجدة فيه، ثم يقوم بتناول ذلك الطعام مع تلك البكتيريا المتحوصلة، فتبدأ الرحلة من الفم ومن ثم المريء إلى أن تصل إلى المعدة، فانشيط تلك البكتيريا وتفرز أنزيم «اليوريا»، الذي يسبب التهاب الأغشية المبطنة للمعدة، مسببا بذلك خرقا في الجدار، مما يؤذي في بعض الأحيان المعدة بهضم نفسها وحدوث تآكل بجدار المعدة، كما تسبب أيضا ضعفا في إفراز الأنسولين بالبنكرياس، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بالدم وحدوث مرض السكري.

 والوقاية تتمثل في الحفاظ على نظافة الفم واستعمال السواك أو الفرشاة وحتى المضمضة كما يحدث عند الوضوء، والالتزام بآداب الأكل التي فيها فوائد جمة، وقد أوصانا بها نبينا الكريم قبل أن يتحدث عنها العلم الحديث.  

 

  فالطفل إذن، يجب أن يتعلم طريقة التعامل مع الغذاء، لأن هذا الأخير يعتبر مصدرا للطاقة ومصدرا للمشاكل أيضا، وهناك بعض الوصلات الإشهارية العالمية والعربية والتي تروج لمنتجاتها، سواء كان شرابا أو غداء صلبا، حيث لا ينتبهون إلى وضعية الأكل، في حين أن الرسول (ص) أوصى بالأكل والشرب في وضعية الجلوس. وتأتي العديد من الأبحاث لتؤكد أن الأكل في وضعية الوقوف العدو الأول للمعدة وسبب أساسي ومباشر في تكون الغازات، فالداء والدواء في الغذاء، والداء والدواء أيضا في طريقة التعامل مع الغذاء.  

 

  إذن يجب على الآباء أن يتحلوا بالمسؤولية في كل ما يهم الجانب الغذائي لأطفالهم، لأن صحة الطفل هي من يصنع مستقبله، وتذكروا أن المرض وارد والشفاء مطلوب والوقاية خير من العلاج.  

المصدر : صحتك  

اقرأ أيضاَ :

تمهل قبل الجماع بدقيقة .. استخدم القرنفل بهذه الطريقة وشاهد بنفسك الفرق المذهل الذي سيغير حياتك الزوجية .. (مالم تعرفه من قبل)