كمال الشناوي وصباح
كمال الشناوي وصباح

بأوامر سياسية.. كمال الشناوي يرفض الزواج من صباح ( أسرار مثيرة )

بالرغم من إنه كان من الذين ساعدوا الفنانة صباح في بداياتها الفنية، ويعرفها عن قرب كفنانة وإنسانة وصديقة عزيزة، يكن لها كل حب وتقدير إلا أنه رفض الزواج منها بسبب أوامر سياسية.

بهذه الكلمات بدأ الفنان كمال الشناوي حديثه أثناء أحد اللقاءات، وذكرها أيضا في مذكراته، واستكمل قائلا: «صباح كانت تغني لأهل السياسة في لبنان، وفي وقت من الأوقات كانت تخشى النزول إلى مصر، وطلب منه ساسة لبنانيون أن يتزوجها، وهو ما رفضه لأنه كان في ذاك الوقت متزوجا، وأنه رفض الزواج منها بأوامر سياسية لأن ذلك غير مقبول بالنسبة له».

|| المتممة أسفل العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 آخر أخبار العرب عبر Google News

 

 واستطرد قائلا إن صباح كانت نجمة عاشقة للفن، وسعيدة جدا أنها عملت بتلك المهنة، وأحبت العمل معه في أفلامه، وعلمها التمثيل من خلال التعبير الصامت بدون جملة حوار عندما كانت تتشابك أيديهما معا، ومنحها من مخزون خبرته دون أن يبخل عليها بشيء، وأنهما جمعتهما أعمالا فنية كثيرة في لبنان، غير أنها مطربة تملك صوتا رائعا، وهي على المستوى الإنساني كانت سعيدة بالعمل في السينما المصرية منذ وصولها إلى القاهرة، احتضنها الفن المصري إيمانا منه بموهبتها، وسريعا ما أثبتت نفسها.

  وحققت صباح اسما كبيرا في عالم الفن بجهدها، وكفاحها، وغزارة إنتاجها السينمائي، وكانت نجمة في لبنان كما كانت نجمة أيضا في مصر.

 وتمر اليوم ذكرى ميلاد الفنان الراحل كمال الشناوي؛ حيث ولد في 26 ديسمبر 1918، قبل أن يصبح واحد من أشهر الممثلين المصريين.

 وقدّم الشناوي أكثر من 200 عمل في السينما والتلفزيون، وفي زمانه اعتبر أحد دنجوانات السينما المصرية، وهو ولد في مدينة ملكال بالسودان، انتقل إلى العيش في مصر مع والده حيث استقر بهما المقام في مدينة المنصورة، حيث توفي في 22 أغسطس 2011.

 *مركز معلومات أخبار اليوم - 2010