عمرو أديب
عمرو أديب

عمرو أديب وتعليق ناري حول واقعة اغتصاب قاض و3 رجال أعمال لفتاة الساحل الشمالي في مصر

أعرب الإعلامي عمرو أديب عن غضبه واستيائه من واقعة اغتصاب قاضٍ و3 من رجال الأعمال لفتاة بفيلا بالساحل الشمالي، قائلًا:" خلصوا عليها جنسيًا والغريب في الواقعة وظائف المغتصبين، ولكن في كل وظيفة هناك أشخاص سيئة".

 وتساءل عمرو أديب خلال برنامج "الحكاية" المذاع علي قناة "إم بي سي مصر": "ما كل هذا التخطيط من 4 أشخاص لاستقطاب فتاة واغتصابها بهذه الطريقة البشعة؟"، معقبًا:"مهما كانت حسناء ليس هناك مبرر لاغتصابها..هو فيه إيه؟".

|| المتممة أسفل العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 آخر أخبار العرب عبر Google News

 

 وتابع:"لا أدين أحدا ولكنى أتحدث عن القصة التي يتم تداولها حتي الآن والكلمة الفصل في القضية للقضاء العادل".

ولفت إلي أنه تم إسناد قضية تناوب قاض و3 رجال أعمال علي اغتصاب فتاة بفيلا في الساحل الشمالي، إلي قاض كبير لأن بها تفاصيل كثيرة.

 واستطرد:"ايه المتعة اللى حصلتلك بأن انت كقاضي وصاحب شركة مقاولات وصاحب شركة أدوات كهربائية حياتكم تنتهي ..إيه الوارد علينا من السوشيال قرف ده؟..إيه اللى بيحصل ده؟..هو الناس جري لها إيه؟". وأردف:"ما حدث أمر شاذ ومقرف ومتوحش وغريب..ما يحدث يظهر لنا أنه لا أحد فوق القانون في مصر".

 الجدير بالذكر أن مجلس القضاء الأعلى، برئاسة المستشار عبدالله عمر شوضة، حدد أمس الأول الخميس، جلسة 2 فبراير المقبل، لنظر القضية المتهم بها «م.م»، قاضٍ بمحكمة الاستئناف، وصديقيه صاحبا مكتب مقاولات، وشركة أجهزة كهربائية، لاتهامهم بـ«استدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل، واغتصابها» بإحدى قرى الساحل الشمالي.

 وينظر محاكمة المتهمين أمام دائرة المستشار محمود كامل الرشيدي، الشهير بـ«قاضي محاكمة القرن»، والذي سبق وأن نظر قضية اتهام حسني مبارك، الرئيس الراحل بقضية «قتل المتظاهرين»، إبان أحداث ثورة الـ25 يناير.

المصدر - مواقع اخبارية مصرية