ايلي المهندس
ايلي المهندس

ظهور مفاجئ لشقيقة الفنانة الراحلة «ميرنا المهندس» .. لن تتخيل درجة الشبه بينهما ( شاهد الصور )

مما لا يعرفه كثيرون أن للفنانة الراحلة شقيقة تشبهها إلي حد كبير وتدعي إلهام، وشهرتها ايلي المهندس وهي اقتحمت عالم الفن بعدد من الأعمال الفنية لكنها لم يكن لها تأثير كبير ولازالت تحلم بالتواجد بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

ايلي المهندس تخرجت في كلية الآداب بجامعة القاهرة ثم سافرت مع والدتها إلى مدينة مونتريال الكندية وعاشت هناك فترة، إلا إنها قررت العودة مجدداً إلى مصر من أجل دخول عالم الفن.

|| المتممة أسفل العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 آخر أخبار العرب عبر Google News

 

وخضعت ايلي المهندس لعدد من جلسات التصوير المثيرة التي ظهر من خلالها الشبه بين إيلي واختها الراحلة ميرنا والتي رحلت عن عالمنا أغسطس 2015.

إيلي سبق وشاركت في عدة أعمال فنية ولكنها لم تبرز فيها كثيرا، أما أكثر ما لفت الانتباه إليها هي جلسات التصوير التي تخضع لها، فمع انتشار الصور يقارن الجمهور بينها وبين شقيقتها ويتحدثوا عن الشبه بينهن، وعن تفكيرها في الدخول إلى عالم الفن والشهرة.

وقالت إلهام المهندس، إن شقيقتها كانت دائمًا تحمل ملامح وجهها وتصرفاتها البراءة والشقاوة مثل الأطفال، لافتة إلى أنها كانت دائمًا ما تحب فعل المقالب اللطيفة في مدرسيها، كما أنها كانت مميزة بين أصدقائها وزملائها نظرًا للون شعرها الأصفر.

وأكدت "المهندس" أنهما كانا دائمًا يحرصان على ممارسة رياضة الباليه والجيم بشكل مستمر، وأضافت أن ميرنا كانت محبوبة دائمًا من قبل أصدقائها وزملائها.

وتابعت: "أن درجة حبها الكبير لشقيقتها الراحلة جعلتها تتزوج وتنجب فتاة، وتقوم بتسميتها ميرنا.

ميرنا المهندس كانت تعانى من مشاكل فى النخاع الشوكى التى أسفر عن إصابتها بنزيف فى الرئة ، وننشر أهم المحطات الفنية فى حياتها، وولدت فى الثالث من مايو 1976، واسمها الحقيقى ميرنا عبدالفتاح محمد رجب وأطلق عليها المنتج السينمائى حسين حلمى المهندس لقب ميرنا المهندس.

تخرجت في معهد الموسيقى ودرست الباليه، واعتزلت ميرنا التمثيل لفترة في بداية الألفية الثانية بعد معاناتها مع مرض في المعدة ولكن بعد تحسن حالتها الصحية عادت من جديد للوسط الفني، كما أنها قدمت عددا من الأعمال السينمائية وفى عام 1993 أول أفلامها "مستر دولار".

ومن أهم أعمالها فى التليفزيون مسلسل "الإمام الغزالى" و"عابد كرمان" و"برة الدنيا" وايام الرعب والحب" و"فى حضرة الغياب" و"مباراة زوجية" و"ارابيسك".

في عام ٢٠٠٩، لعبت دور البطولة للمرة الأولى في فيلم "الأكاديمية"، وأصيبت بسرطان القاولون وتم استئصاله واستبداله في لندن، ورحلت عن عالمنا في الخامس من أغسطس عمر لم يتجاوز الـ ٣٢ عامًا.