التونة
التونة

5 فوائد مذهلة للتونة وضرر واحد خطير .. فاحذروه ؟

كما هو متعارف عليه فإن سمكة التونة هي نوع من أسماك المياه المالحة، وأكثر أنواع التونة شيوعًا هي Skipjack، والمعروفة أيضًا باسم التونة «الخفيفة»، وAlbacore، المعروف أيضًا باسم  التونة «البيضاء»، الباكور هو النوع الوحيد من التونة الذي يمكن بيعه قانونيًا تحت عنوان «تونة اللحم الأبيض».

سمك التونة من أشهر أنواع المأكولات البحرية في العالم، وبالإضافة إلى نكهة اللحم الرائعة، تعتبر التونة أيضًا مغذية للغاية.

|| المتممة أسفل العناوين الأكـثـر تصفحاً الآن :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 آخر أخبار العرب عبر Google News

 

ويستعرض التقرير التالي أبرز فوائد سمك التونة بحسب موقع «ويب مد»، الطبي المتخصص.

فوائد التونة

تعد التونة مصدرًا ممتازًا لفيتامين ب 12، وهو فيتامين أساسي ضروري للحمض النووي، حيث يساعد فيتامين ب 12 أيضًا على تكوين خلايا دم حمراء جديدة ومنع تطور فقر الدم.

تشمل الفوائد الصحية لتناول التونة أيضًا:

انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب

قد تساعد المستويات العالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية في أسماك التونة على تقليل مستوى الكوليسترو والبروتين الدهني منخفض الكثافة الذي يمكن أن يتراكم داخل شرايين القلب.

حيث أظهرت الدراسات أن تناول المزيد من أوميجا 3 يرتبط بانخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبات القلبية.

منع مشاكل الرؤية

لـ أوميغا 3 في التونة تأثير إيجابي على صحة العين. ففي دراسة أجريت على 40 ألف عاملة، كانت النساء اللائي تناولن وجبات متعددة من التونة أسبوعيًا أقل عرضة للإصابة بجفاف العين بنسبة 68٪.  أوميغا 3 يساهم في الصحة العامة لشبكية العين.

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

أحماض أوميغا 3 الدهنية في التونة تعمل على إبطاء نمو الخلايا السرطانية وتقليل الالتهاب في الجسم. هذا مهم لأن العديد من أنواع السرطان مرتبطة بالتهاب مزمن.

دعم فقدان الوزن

التونة لحم قليل الدهن كما أنه غني بالبروتين نسبيًا ولكنه منخفض السعرات الحرارية ما يعني أنه يبقيك ممتلئًا لفترة أطول ويمنعك من تناول المزيد من الطعام. 

تحذير تناول التونة

بسبب احتواء اتلونة على نسبة عالية من الزئبق، يجب على النساء الحوامل والأطفال الصغار استشارة الطبيب قبل تناول التونة.

وتجدر الإشارة إلى أنه تحتوي التونة المعلبة على نسبة زئبق أقل من التونة الطازجة بسبب حجم الأسماك الأصغر المستخدمة في التعليب.

ولكن توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية «FDA» بحوالي حصتين أو ثلاث حصص أسبوعيًا من التونة الخفيفة وحصة واحدة فقط في الأسبوع من التونة البيضاء. هذا بسبب ارتفاع محتوى الزئبق في التونة البيضاء.