معالي زايد
معالي زايد

اعترافات صادمة للفنانة معالي زايد : هذا المشهد الساخن لم يكن تمثيل

ولدت معالي عبد الله المنياوي الشهيرة بـ معالي زايد، في 5 نوفمبر 1953 وحصلت على بكالوريوس فنون جميلة، وهي من عائلة فنية، فوالدتها الفنانة “امال زايد” وخالتها الفنانة “جمالات زايد” وخالها السيناريست “محسن زايد” وهو احد أزواج الفنانة “سوسن بدر” وابن خالة الفنانة معالي زايد هو الفنان الكبير “هاني شاكر”.

كان أول الأفلام التي شاركت فيها الفنانة الكبيرة معالي زايد، فيلم “وضاع العمر ياولدي” وهي بعمر الـ 21 عاماً، والفيلم من بطولة الفنان محمود عبدالعزيز واخراج رأفت الميهي.

 

 

 آخر أخبار العرب عبر Google News

 

تزوجت معالي زايد مرتين في حياتها، وكان زوجها الأول من مهندس واستمر هذا الزواج قرابة الثلاث سنوات ثم انفصلا.

أما زواجها الثاني فكان من طبيب تعرفت عليه أثناء خضوعها لعملية جراحية، وأثناء تصويرها مشهد ساخن في فيلم ابو الدهب مع ممدوح وافي، جاء زوجها الطبيب بغرض الزيارة لها في الاستديو فوجدها في أحضان ممدوح وافي.

وعندما شاهد ذلك الطبيب زوجته الفنانة معالي زايد باحضان الفنان وافي، اصطحبها الى البيت وحدث بينهما شجار كبير وقام بعدها بحلق شعر رأسها تماما وانصرف وبعث اليها بعدها بورقة الطلاق.

وانتظر طاقم الفيلم ستة أشهر حتى ينمو شعر معالي زايد، مرة اخرى لاستكمال تصوير باقي مشاهد الفيلم وعندما تأخر نمو شعرها اضطرت لاستخدام بباروكة شعر لكي تستطيع اكمال الفيلم.

ووصف البعض المشهد الساخن الذي جمع معالي زايد وممدوح وافي، بأنه لم يكن تمثيل وإنما حقيقة، مما جعل زوجها يغضب بشدة ويعتدي عليها بالضرب ثم حلق شعرها وتطليقها.

بدورها علقت الفنانة المصرية معالي زايد، في إحدى تصريحاتها الصحفية حول المشهد، ساخرة “ده مش تمثيل”، لافتة إلى ما حصل لها جراء ذلك المشهد الساخن من معاناة، بدأت بالاعتداء عليها من قبل زوجها ثم انفصاله عنه، والهجوم الذي تعرضت له من وسائل الإعلام جراء قيامها بتمثيل مشاهد الفيلم ابو الدهب.

المزرعة هي مصدر الرزق

على الجانب الآخر ومع ابتعاد معالي زايد عن الأضواء، كانت “المزرعة” هي مصدر رزقها حسبما أكدت صديقتها الفنانة هالة صدقي، التي تسكن إلى جوارها، حيث كانت تقوم بتربية المواشي، ولكنها في الفترة الأخيرة شعرت برغبة في بيع المزرعة.

أما عن ابتعادها عن التمثيل، فقد أوضحت هالة أن الأمر يحدث مع كامل جيلها وليس مع معالي فقط، خاصة وأنها مرحلة لابد أن تقبل فيها أن يكون هناك جيل جديد يظهر، وعليك إما أن تتقبل الأمر أو تعتزل كما فعل البعض، ولكنه كان صعبا على معالي زايد ولم تتقبله، خاصة وأن هناك تعاملا من قبل البعض مع كبار النجوم بـ “احتقار” حسب وصف هالة صدقي.

وأشارت إلى أنها رفضت دورا في مسلسل “سجن النساء” الذي عرض في إحدى السباقات الدرامية بشهر رمضان، وكان آخر ظهور لها من خلال مسلسل “موجة حارة”.

قبل وفاتها شعرت بآلام في صدرها فأتصلت بالفنانة هالة صدقي التي اصطحبتها لأحد المستشفيات وهناك اخبرها الطبيب انها مصابة بسرطان في الصدر وان حالتها متأخرة جدا وبالفعل توفت يوم 10 نوفمبر 2014 عن عمر يناهز 61 عاما.