حماس تقاسم الحوثيين سرقة أموال اليمنيين واستحلال دمائهم
حماس تقاسم الحوثيين سرقة أموال اليمنيين واستحلال دمائهم

صحفي يمني بارز : حماس تقاسم الحوثيين سرقة أموال اليمنيين واستحلال دمائهم ؟

قال الناشط الحقوقي والصحفي اليمني البارز همدان العلي أن ‏مرتزقة إيران يسرقون أموال اليمنيين، ويقدمون بعضها لحماس.. فتقوم الأخيرة بتكريم عصابة اللصوص والقتلة.

وأكد العلي هذا كل ما في الأمر.. لا قضية فلسطينية ولا هم يحزنون . 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتابع الناشط الحقوقي الحوثة يقدمون جزء من المسروقات لحماس كي تساهم في تجميل القبيح كشركة دعائية قذرة.

تتقاسمون أموالنا وتستحلون دماءنا يا حماس.

وسبق أن التقى ممثل حركة "حماس" في صنعاء معاذ أبو شمالة، بأحد قياديي ميليشيا الحوثي في اليمن، أمس الأحد، مقدما له هدية تقدير على مواقفه تجاه الحركة.

فقد التقى أبو شمالة محمد علي الحوثي، في العاصمة اليمنية، ناقلا تحيات وشكر قيادة حماس إلى الحوثيين.

كما نقل تقدير الحركة لما وصفها بالمبادرات التي أطلقها عبد الملك الحوثي، في إشارة للدعوة إلى جمع الأموال، والتي أثارت خلافات شتى لاحقا بين قادة الميليشيا.

هدية ودرع

إلى ذلك، قدّم أبو شمالة درع حماس لعضو المجلس الحوثي، تقديرا لدور الميليشيا في دعم الحركة والقضية الفلسطينية، بحسب ما نقلت وسائل إعلام تابعة للميليشيا.

يشار إلى أن تعليقات شتى لمشرف حوثي كانت كشفت سابقا عن خلافات ونهب للأموال التي جمعتها الميليشيا الحوثية في المناطق الخاضعة لسيطرتها من السكان والتجار بحجة دعم الفصائل المسلحة في قطاع غزة.

علاقة إيرلو؟!

فقد أوضح سلطان جحاف، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، أن "الخلاف على المبالغ المالية التي تم جمعها مستفز"، كاشفا وجود خلافات داخل صفوف الميليشيا حول مصير تلك الأموال، ما جعل سفير إيران في صنعاء يتدخل مطالبا بتوريدها.

وتساءل حينها مستنكرا: "أستغرب ما علاقة السفير حسن إيرلو الذي يريد أن يتم توريد المبالغ من خلاله؟"، لافتا إلى أن بعض المشرفين يستغلون أموال المتبرعين لمصالح شخصية.

وكانت الميليشيا المدعومة من إيران، سارعت إلى إطلاق حملة جباية مالية بزعم دعم القدس وغزة، الشهر الماضي، ما أثار موجة غضب كبيرة بين اليمنيين والأوساط السياسية والحقوقية والحكومية باعتبارها تتخذ من اسم فلسطين شماعة للمتاجرة ونهب أموال الفقراء.