الدكتورة مي العيني ( أدهم فيصل سابقا )
الدكتورة مي العيني ( أدهم فيصل سابقا )

شاب يمني يتحول جنسياً إلى فتاة حسناء وينفذ بنجاح أغرب عملية نصب في التاريخ المعاصر ( شاهد الصور والفيديو )

 

في قصة غريبة وغير متوقعة نفذ شاب "يمني" متحول جنسياً أغرب عملية نصب بعد أن عاش قصة حب طويلة ؛ وفقا لما تداوله نشطاء يمنيين على منصات التواصل الاجتماعي من ضمنهم الدكتور ياسر البعداني المقيم في الولايات المتحدة الامريكية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأشار النشطاء الى أن الشاب أدهم فيصل عبدالعزيز من أبناء عدن تحول جنسيا وغير اسمه إلى الدكتورة مي العيني وكذلك شكله كما هو موضح بالصور وامتهن مهنة الطب وعالج النساء اليمنيات في شقته الخاصة في ماليزيا.

وذكروا بأن الشاب المتحول قام بأغرب عملية نصب واحتيال على أحد اليمنيين وبأكثر من مئة ألف دولار بعد أن عاش معه قصة حب وهيام على أمل الزواج به.

ولفتوا الى أنه سبق ذلك أحد المغتربين اليمنيين في مصر وبنفس المبلغ تقريباً.

وحذر النشطاء من الانتباه من خطر النصابين والمحتالين.

وتزايدت ظاهرة المتحولين جنسيا في الآونة الاخيرة، رغم تقصير الاعلام في تسليط الضوء على الظاهرة وأسبابها.