رغد صدام حسين
رغد صدام حسين

العراق .. رغد صدام حسين تهز عرش إيران وميليشياتها بمعلومات خطيرة عن كارثة مستشفى الناصرية

هزت رغد صدام حسين، نجلة الرئيس العراقي الأسبق، عرش القيادة العراقية الموالية لإيران والميليشيات التابعة لطهران المتحكمة في مفاصل العراق بعد كارثة مستشفى الناصرية في العراق.

وقالت رغد صدام حسين في بيان لها: "أيها العراقيون الأبطال أصحاب النخوة والشهامة؛ لقد تمادى الظالمون بظلمهم، وتجاوزوا كل الحدود الأخلاقية والإنسانية، وها هم يعلنون الحرب على مركز الحضارة محافظة ذي قار (الناصرية) ودمروا بناء سنين ليعاقبوا أهلها وينتقمون من شبابها".

II الأخبار الأكثر تصفحا الآن:

وأضافت نجلة صدام حسين: "الشباب الذين حملوا على الثورة على أكتافهم، أيها الأبطال الحرائق والموت في كل مكان وتودع البيوت كل يوم عزیز وامتلأ البلد بالأرامل والأيتام.. ناس تشوی أحياء ويبدو أن هذه طريقتهم الجديدة في العقاب وتصفية الحسابات".

وأكدت رغد صدام حسين، أنه "يحكم العراق أشباه الرجال واشباه البشر، وإلى متى؟، كل يوم وكل شهر نسمع ونرى خبرا أبشع مما سبقه، حتى صار للموت في العراق طرقًا وأساليب بشعة مبتكرة ممن يحكمون هناك، أو ظنوا أنهم يحكمون، يتسابق العالم للتطور وهم يتفننون بالتراجع والتخلف".

وتابعت: "ليس لدي كلمة تثلج صدري أنعتهم أو أسميهم بها وتليق بهذه المرحلة القذرة وهذا الإنحطاط، فقد تجاوزوا كل الكلمات والمفردات على الأرض، لكن فقط إذا عرفنا تاريخ المغول في العراق نفهم ما يحصل الآن، لم أسمع أنهم عاقبوا جهة أو شخص الخطاة أو خطاهم بحق العراقي أو اعتداءه على عراقي بغير حق".

واستدركت رغد صدام حسين، بقولها: "بل هم (شطار) فقط بعقاب من لهم حق، خسرنا في العراق شباب بعمر الورد، كل ذنبهم أنهم وطنيون أبطال، إلى متى سيبقون هؤلاء على صدور جاثمين العراقيين بأفعالهم ووجوههم القبيحة، جاء بهم المحتل لينصبهم حكامًا للعراق، عراق التاريخ والحضارة".

وختمت نجلة صدام حسين، بأن المحتل جاء مدعيًا "تحقيق ديمقراطيته القذرة مثل احتلاله القذر لبلادنا، أيها الغزاة ومن جاء بعدهم إلى جهنم أنتم وكلابكم الذين جاءوا يلهثون خلفكم، تلمع أعينهم على خيرات العراق، سنزيحكم بإذن الله، وسيقاتلكم كل عراقي حريص على بلده. الشيعي قبل السني".