التسول
التسول

عقوبة قاسية للغاية للمتسولين من الوافدين أو المواطنين في المملكة العربية السعودية

يُجّرم النظام السعودي التسول بكافة صوره وأشكاله، لا سيما بعد أن وافق مجلس الوزراء السعودي على نظام مكافحة التسول، مستعرضًا العقوبات الخاصة بهذه الجريمة.

 من هو المتسول؟

II الأخبار الأكثر تصفحا الآن:

يعد الشخص ممتهنا للتسول في تعريف النظام السعودي إذا تم القبض عليه للمرة الثانية أو أكثر وهو يمارس التسول، ويدخل هذا الضابط من يستجدي للحصول على مال غيره دون مقابل أو بمقابل غير مقصود بذاته نقدًا أو عينًا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، في الأماكن العامة أو المحال الخاصة أو في وسائل التقنية والتواصل الحديثة، أو بأي وسيلة أخرى.

 عقوبة المتسول

نص نظام مكافحة التسول على أن كل من امتهن التسول أو حرض غيره أو اتفق معه أو ساعده على امتهان التسول، بالسجن مدة لا تزيد على ستة أشهر، أو بغرامة لا تزيد على خمسين ألف ريال، أو بهما معا.

كما نص على أن كل من امتهن التسول أو أدار متسولين أو حرض غيره أو اتفق أو ساعده بأي صورة كانت على أي من ذلك ضمن جماعة منظمة تمتهن التسول، يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سنة، أو بغرامة لا تزيد على مائة ألف ريال، أو بهما معا.

 وأيضًا نص على مصادرة جميع الأموال النقدية والعينية التي جمعها المتسول من تسوله، أو التي من شأنها أن تُستعمل فيه، محترزا أنه في حالة إذا تعذر ضبط أي من تلك الأموال، حكمت المحكمة المختصة بغرامة تعادل قيمتها.

عقوبة المتسول الوافد

نص القانون على أن عقوبة من يقوم بالتسول داخل المملكة من الوافدين، هي إبعاده إلى خارج المملكة، ويستثني من الإبعاد زوجة المواطن أو زوج المواطنة أو أولادها، ويمنع المُبعَد من العودة إلى السعودية إلا لغرض الحج أو العمرة، كما تجوز مضاعفة العقوبة في حالة العود، بما لا يتجاوز ضعف الحد الأقصى المقرر لها.