رشدي أباظة وماجدة الصباحي
رشدي أباظة وماجدة الصباحي

الفنانة الحسناء بطلة فيلم المراهقات.. عشقها رشدي أباظة ومهرها 25 قرش وتطلقت أثناء رقصها مع زوجها | صورة نادرة

  • الساعة 06:53 مساءً
  • الأخبار
  • أخبار الفن

 

في 6 مايو 1931، ولدت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي، التي تعد علامة بارزة في تاريخ الفن العربي، إذ أنتجت ومثلت خلال عملها بالسينما الكثير والكثير أعمالا لا تنسى.

II الأخبار الأكثر تصفحا الآن:

 اسمها الحقيقي عفاف علي كامل أحمد عبدالرحمن الصباحي ولدت في قرية مصطاي التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية 6 مايو 1931ودخلت الفن في سن صغيرة وتحديدا وهي في الخامسة عشر من عمرها.

بدأت التمثيل بعد أن عرض المخرج سيف الدين شوكت المشاركة في بطولة فيلم "الناصح" والذي صورته سرا بعيدا عن أعين أسرتها، وبعد خلاف بين صناع الفيلم وأسرة ماجدة، تم الاتفاق على استكمال عملها الفني، لتواصل من بعدها التمثيل في عشرات الأفلام منذ ذلك الوقت وحتى منتصف التسعينيات

قدّمت العديد من الأدوار المميزة في السينما المصرية، ومن أبرز أفلامها: "لحن الخلود، الآنسة حنفي، بنات اليوم، أين عمري، شاطئ الأسرار، النداهة، الحقيقة العارية، المراهقات، جميلة"، وغيرها.

عملت كمخرجة وممثلة ومؤلفة ومنتجة في فيلم "من أحب" عام 1966، وهي تجربة الإخراج والتأليف الوحيدة لها، وقامت بدور البطولة بجانب أحمد مظهر وإيهاب نافع ونعيمة وصفي، وشارك في كتابة الفيلم وجيه نجيب وصبري العسكري

تعتبر من أهم المنتجات في تاريخ السينما المصرية، فمن أبرز ما قدّمت "العمر لحظة"، "الناس اللي تحت"، "السراب"، "زوجة لخمسة رجال"، "النداهة"، "أين عمري"، "جميلة"، "نوع من النساء"، "جنس ناعم"، "حديث المدينة" وغيرها

رفضت أسرتها طلب الفنان رشدي أباظة الزواج منها، بسبب مغامراته العاطفية، على الرغم من حبه الشديد لها، وقال الناقد طارق الشناوي إنه "احتفظ بدبلة خطبته لها التي لم تتم.

 تزوجت الفنان إيهاب نافع بعد ارتباطهما عن قصة حب، إلا أن اختلاف طريقة تفكير كل منهما، عجل سريعا بالانفصال، ولم تتزوج الفنانة الكبيرة بعد طلاقها منه، وأنجبت منه ابنتها الفنانة غادة نافع، وأكدت الأخيرة أن الزواج استمر أقل من 3 سنوات.

وقالت ماجدة في مذكراتها، إنّ "نافع" دفع لها مهرا قدره "25 قرشا"، والفستان الذي ارتدته يوم الزفاف اشترته من الكويت.

كانت طريقة طلاق الثنائي نادرة الحدوث، إذ جرى في هدوء شديد ودون مشكلات أثناء حضورهما حفل ببيروت خلال رقصة "تانجو" جمعتهما، لكن بقيت بينهما بعد ذلك صداقة قوية.

وفي مايو 2015، وجدت ماجدة نفسها متهمة بالنصب على أحد الأشخاص بمبلغ يصل لـ15 مليون جنيه، وحينما تحرت ابنتها الأمر، ووجدت توقيع والدتها على وثيقة تورطها بهذه القضية على الرغم من إصرار والدتها على أنها لم توقع الورقة، وحينها أمرت النيابة باحتجاز ماجدة وتم عرضها على طبيب أفاد بأنها يمكن أن تقع ضحية للنصب والاحتيال بسهولة، وأفاد الطب الشرعي بأن توقيعها على الوثيقة صحيحا لكن يجب اعتباره مزورا لأنه تم استغلاله في غير محله.

رفعت ابنتها غادة نافع، آنذاك، قضية حجر على والدتها، للمطالبة بمنحها حق التصرف في ممتلكات والدتها، ورفضت اتهامها بالجحود، مؤكدة خلال حوار ببرنامج "معكم منى الشاذلي" أن والدتها كانت على علم بهذه القضية، وأن سبب رفعها القضية بعد النصب على والدتها هو حمايتها.

 كان آخر أعمالها فيلم "ونسيت أني إمرأة" عام 1994ورحلت عن عالمنا العام الماضي في 16 يناير عن عمر يناهز 89 عام.

المصدر: المصريون