سمير غانم
سمير غانم

سمير غانم يكشف قبيل رحيله عن الفنانة الوحيدة التي عاكسها واسرار مغامراته مع بنت الجيران؟

قبل أشهر قليلة من وفاته حل النجم الكوميدي سمير غانم، ضيفا على الإعلامية وفاء الكيلاني مقدمة برنامج "السيرة" المذاع عبر قناة "دي إم سي -قبل أشهر قليلة من وفاته، ليكون آخر حوار له للحديث عن طفولته وأسرار رواها لأول مرة.

وقال سمير غانم، خلال حوار له قبل اشهر قليلة، مع الإعلامية وفاء الكيلاني مقدمة برنامج "السيرة" والمذاع عبر قناة دي إم سي: "أن والدته من مصر وأساسها من شبرا، ووالده من الصعيد، مضيفًا أنه عاش فترة في مدينة بنى سويف".

II الأخبار الأكثر تصفحا الآن:

وحينما طلبت منه وفاء الكيلانى أن يتحدث باللهجة الصعيدية، قال إن الذى يتمكن من اللهجة الصعيدية الفنان الراحل جورج سيدهم، موضحًا أنه لا يجيد اللهجة الصعيدية إلا إذا كان هناك دور يقدمه في عمل فنى.

ونوه سمير غانم إلى أن علاقته بوالده كانت طيبة، وقال إن أسرته كانت بسيطة مثل أي عائلة مصرية، مؤكدًا أنه يشبه والده بشكل كبير، وكان يتواجد معه دائمًا في جنينة القسم، مشيرًا إلى أنه أخذ سمة الطيبة من والدته، وقال: "كنت بحب أمى تدعيلى وبعدما بتدعيلى بلاقى لوكشة أوردرات بتجيلي".

 تفاصيل طفولته وعلاقته بوالده

وقال غانم خلال حواره،: "أن والدته من مصر وأساسها من شبرا، ووالده من الصعيد، مضيفًا إلى أنه عاش فترة في مدينة بنى سويف.

وأشار إلى أن والده كان ضابطا في بني سويف، إذ كان يتولى رئاسة مكتب شؤون العربان، المسؤول عن حل الخلافات بين القبائل.

وأوضح أنه في صغره حضر مع والده بعض جلسات الصلح بين القبائل، مضيفا: "والدي كان ظابط صارم جدا في شغله، وفي البيت له هيبة طبعا، ولو حد فينا كان تعب أو حصله حاجة مينامش.. كان عنده إحساس كبير بالمسؤولية .. عمره ما ايده اتمدت علينا وإحنا صغيرين، إلا لو في غلطة جامدة كان يمسك الواحد فينا من ايده كده ويكلمه ويكون بيضغط عليها..  قرصني كتير في إيدي بالمسكة دي".

وأشار إلى أنه بدأ مراهقته منذ عمر 15 سنة، وحبه الأول كانت بنت الجيران، ولكنها كانت تتجاهله دائمًا، وأكد أنه خجول جدًا والوحيدة الذى وقف أمامها الفنانة مديحة كامل، وعاكسها قائلا لها: "إنتى زى القمر وردت ميرسى الله يخليك"، مضيفًا أنه اكتشف موهبتها أيام الجامعة، وعرّفها بالأستاذ محمد سالم.

وأوضح الفنان سمير غانم أن دمعته قريبة، ممكن من خبر يدمع أو مشهد في مسلسل أو فيلم، وأن الصدمة القوية في حياته وفاة والدته، وبعدها شقيقه، لافتًا إلى أن شقيقه الأصغر حسام يحمل معه المسئولية.

وفاة سمير غانم

توفي سمير غانم في 20 مايو الماضي عن عمر ناهز 84 عاما، بعد نحو عام من وفاة رفيقه في ثلاثي أضواء المسرح جورج سيدهم الذي رحل في مارس 2020.

رحلة سمير غانم

سمير غانم التحق بكلية الزراعة وعلى خشبة مسرحها كانت البداية، حيث تفجرت طاقاته الفنية ليقوم بتمثيل العديد من الأدوار على مسرح الجامعة.

وانتقل سمير إلى القاهرة حتى تقابل مع الفنان جورج سيدهم، حيث التقت الأفكار والميول وقررا سويا تكوين فرقة فنية لتفريخ مواهبهما الفنية، وأثناء هذا كان المخرج محمد سالم، مدير المنوعات بالتليفزيون، يعتزم تكوين فرقة يكون إنتاجها باكورة الافتتاح لإرسال التليفزيون عام 1960، وبالفعل بدأوا يضعوا الخطوط العريضة لعمل الفرقة، إلى أن تقابلا مع الفنان الضيف أحمد حتى انضم إليهما وأصبحوا ثلاثتهم أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة، والتي قدمت العديد من الأعمال والاستكشات، ومنها اسكتش "كوتوموتو" الشهير الذي كان نقطة فارقة في مشواره الفني، فقد فجر طاقاته الإبداعية من خلاله.