اليمن : ضحايا مدنيين في قصف حوثي متواصل على العبدية والبرلمان العربي يطالب بتحقيق دولي

أدان البرلمان العربي، اليوم، الجريمة الإرهابية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، باستهداف مستشفى علي عبدالمغني في مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب، بعد استهداف محطة وقود في الجوبة بمأرب.

واعتبر البرلمان العربي، في بيان له، أن هذه الجريمة ضد الإنسانية، تستوجب تحركاً دولياً تجاه الجرائم الممنهجة التي تقوم بها مليشيا الحوثي الإرهابية، مؤكداً أن هذه العمليات الإرهابية، تتنافى مع كافة المواثيق والأعراف الدولية.

II الأخبار الأكثر تصفحا الآن:

وطالب بفتح تحقيق دولي في هذه الجرائم، كما طالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتحرك العاجل لإدانة هذه الجرائم والعمل على التصدي لها ووقف هذه الاعتداءات الوحشية.

وأدانت الحكومة، استهداف مليشيا الحوثي التابعة لإيران، مستشفى علي عبدالمغني، في مديرية العبدية، ومحطة للوقود في مديرية الجوبة بمحافظة مأرب، بصاروخين باليستيين، إيرانيي الصنع.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، في تصريح صحفي، اليوم، أن استهداف مليشيا الحوثي لمحطة الوقود أسفر عن استشهاد 4 مدنيين بينهم امرأتان، وإصابة 6 بينهم طفلان، فيما جاء استهداف مستشفى العبدية بعد ساعات من إعلان مكتب الصحة عن إصابة 160 من المدنيين بينهم نساء وأطفال جراء القصف المتواصل.

وأضاف الإرياني، أن هذا الاستهداف الإجرامي للمستشفى الوحيد في مديرية العبدية يأتي في ظل حصار غاشم تفرضه مليشيا الحوثي، أدى إلى نفاد مخزونها من الأدوية والمستلزمات الطبية وتوقف المعدات جراء نفاذ مادة الديزل وانقطاع الكهرباء بشكل كامل، وعجزها عن تقديم الخدمات وتعذر إخلاء الحالات لمناطق أخرى جراء الحصار.

وطالب وزير الإعلام، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي، بإدانة واضحة لجريمة قصف مليشيا الحوثي الارهابية لمستشفى علي عبدالمغنى، باعتبارها جريمة حرب مكتملة الاركان، وتقديم المسؤولين عنها من قيادات وعناصر المليشيا لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".