رقص

الحسناء الوهمية توقع أكبر شبكة دعارة وشذوذ جنسي في ظفار.. وشرطة سلطنة عمان تباغتهم

أوقعت فتاة حسناء وهمية في سلطنة عمان، بأكبر شبكة لممارسة الدعارة والشذوذ الجنسي، والتي تستغل مواقع التواصل الاجتماعي في استغلال راغبي المتعة الحرام في ظفار.

وفي التفاصيل، وردت عدة بلاغات إلى شرطة عمان السلطانية، بوجود عدة أفراد يمارسون الدعارة إلكترونيًا والشذوذ الجنسي، ويقومون باستقطاب الزبائن إلى منازلهم في ظفار.

|| الأكـثـر قـراءة الآن :

 

ووفقًا لمصادر إعلامية مهتمة بالشؤون الأمنية في عمان، فإنه اتضح بعد مباشرة البلاغات من شرطة عمان السلطانية أنه هؤلاء الأفراد يمثلون شبكة واحدة للدعارة الإلكترونية.

وأشارت المصادر، إلى أن الشرطة السلطانية في ظفار، وضعت خطة محكمة، واستطاعت التوصل إلى أفراد الشبكة عن طريق انتحال صفة حسناء وهمية تريد الوصول إلى أوكار هؤلاء.

وقالت قيادة شرطة محافظة ظفار: إنها "ستوقف ستة عشر شخصًا بتهمة استخدام وسائل تقنية المعلومات في نشر ما من شأنه الإخلال بالآداب العامة، وتُستكمل بحقهم الإجراءات القانونية".

جدير بالذكر أن شرطة عمان السلطانية، تشن ضربات أمنية عديدة ضد أوكار الدعارة والشذوذ الجنسي، وتوقع أقسى العقوبات بحق ممارسيها.