إس-400

اليوم الجمعة .. تركيا تتحدى الولايات المتحدة الأمريكية وتنفذ اجراءات عسكرية خطيرة قرب سواحلها

أجرى الجيش التركي، اليوم الجمعة، اختبار أنظمة الدفاع الصاروخية الروسية (إس-400)، برغم اعتراض الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت وكالة "تاس" الروسية، بأن صواريخ (إس-400) استطاعت خلال الاختبار إسقاط ثلاثة أهداف في البحر الأسود، مشيرًا إلى أن السلاح الروسي أكد فعاليته.

|| الأكـثـر قـراءة الآن :

وانتشر عبر مواقع التواصل مقطع فيديو تم التقاطه في مدينة سينوب الساحلية التركية، يظهر عمودًا من الدخان يتجه عاليًا في السماء، يعتقد أنه لحظة اختبار الجيش التركي لمنظومة الروسية.

وكانت تركيا أصدرت إخطارات تقيد المجال الجوي والمياه قبالة المنطقة الساحلية للسماح باختبار أنظمة الصواريخ.

وبحسب وكالة "رويترز"، فإن هذه الخطوة من الممكن أن يثير توترًا بين تركيا والولايات المتحدة، التي عارضت بشدة شراء أنقرة أسلحة من موسكو.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعربت في وقت سابق عن "قلق واشنطن العميق" إزاء تقارير تحدثت عن استعدادات تجريها تركيا لاختبار منظومات الدفاع الصاروخي (إس-400) التي اشترتها من روسيا.

وبحسب قناة "روسيا اليوم"، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: "إننا على علم بورود هذه التقارير وما زلنا نعارض بشكل قاطع شراء تركيا لمنظومات الصواريخ المضادة للطائرات (إس-400)، نحن قلقون للغاية بشأن التقارير التي تفيد بأن تركيا تواصل جهودها الرامية إلى بدء تشغيل (إس-400)".

وخيم التوتر على العلاقات بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي العام الماضي عندما اشترت تركيا منظومات الدفاع الروسية (إس-400) مما دفع واشنطن إلى التهديد بفرض عقوبات وتعليق مشاركة تركيا في برنامجها للطائرات (إف-35).

وتقول الولايات المتحدة إن صواريخ (إس-400) ليست متوافقة مع أنظمة الحلف، وتمثل تهديدًا لقدرات طائرات (إف-35)، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، على التخفي، لكن تركيا تنفي هذا وتقول إن الصواريخ لن يتم دمجها في دفاعات الحلف.